اغتيال أحد عناصر الأمن العسكري التابع للحكومة السورية من قبل مسلحين مجهولين بحوض اليرموك في ريف درعا

تستمر معركة الاغتيالات في محافظة درعا السورية فبين الحين والآخر تشهد المحافظة اغتيال شخص إما أن يكون موالي للحكومة السوري أو كان مع الفصائل المسلحة

حيث فقد عنصر من الامن العسكري التابع للحكومة السورية حياته بريف درعا وذلك في عملية اغتيال استهدفته من قبل مجهولون.

وأفادت مصادر محلية ان مجهولين استهدفوا احد عناصر الامن العسكري في بلدة جلين التابعة لمنطقة حوض اليرموك بريف درعا الغربي مما أدى إلى فقدانه حياته متاثراً بجراحه

وفي وقت سابق  حصلت وكالة صدى الواقع السوري vedeng news على معلومات مفادها أن أشخاصاً مجهولين قاموا بتصفية واغتيال شخص مقرب من جيش خالد بن الوليد الموالي لداعش وذلك في مدينة طفس الواقعة في ريف درعا الغربي

وكانت الحكومة السورية قد وقعت اتفاقيات مصالحة مع الفصائل المسلحة في محافظة درعا برعاية روسية والقيام بتسوية أوضاع هؤلاء المسلحين ورغم ذلك فإن مسلسل الاغتيالات مستمرة

 

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: