استهداف وجهاء وشيوخ عشائر في دير الزور…توجهٌ جديد بنشاط خلايا تنظيم ” داعش “

بعد إقدام مسلحو تنظيم ” داعش ” على قتل “مختار” قرية الدحلة بريف دير الزور أحد وجهاء عشيرة البكارة ، في الـ 31 من شهر تموز / يوليو الماضي جراء إطلاق النار عليه من قبل مسلحين اثنين يستقلان دراجة نارية، أثناء ذهابه إلى المسجد فجر اليوم الجمعة .

توجهٌ جديد بنشاط خلايا التنظيم , وهو استهداف وجهاء وشيوخ عشائر، حيث عمد مسلحون إلى استهداف سيارة يستقلها وجهاء من عشيرة “العكيدات” بالأسلحة الرشاشة، عند أطراف قرية الحوايج بريف ديرالزور الشرقي، ما أدى لمقتل السائق وخال شيخ عشيرة العكيدات بالإضافة لإصابة شقيق شيخ العشيرة بجراح، يذكر أن الاستهداف جرى ضمن مناطق نفوذ قوات سوريا الديمقراطية، بينما جرى إسعاف المصابين إلى مدينة الميادين الخاضعة لسيطرة الحكومة السورية وحلفائه.

ومع سقوط مزيد من الخسائر البشرية، فإن عدد المقاتلين والمدنيين والعاملين في المجال النفطي والمسؤولين في جهات خدمية، ممن اغتيلوا ضمن 4 محافظات، هي: حلب ودير الزور والرقة والحسكة، بالإضافة إلى منطقة “منبج” في شمال شرق محافظة حلب والتي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية، يرتفع إلى 551 شخص.

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: