استهدافات بالجملة لعناصر الفصائل الموالية لتركيا آخرها لسيارة تابعة لفرقة “السلطان مُراد” في ريف عفرين شمالي غربي حلب

قُتِلَ عنصرٌ من فرقة ما تسمى “السلطان مُراد” الموالية لأنقرة وإصابة عنصرين، جراء استهداف حافلة تقلهم من قِبل مسلحين مجهولين أثناء عبورهم على إحدى الطرقات في ناحية معبطلي في ريف عفرين، شمالي غربي حلب.

وفي سياقٍ متّصل و جراء انفجار عبوة ناسفة مزروعة بسيارة بالقرب من المجلس المحلي لمدينة الباب ضمن مناطق نفوذ الفصائل الموالية لتركيا في ريف حلب الشرقي , قُتِل قيادي عسكري في ما يسمى ” فيلق الشام ”  الموالي لتركيا وأصيب والده بجروح خطيرة، يوم أمس، 5 نوفمبر/تشرين الثاني

كما شهد يوم أمس الأول، هجوماً مسلحاً نفذه مجهولون، على سيارة عسكرية تابعة لما يسمى الجيش الوطني الموالي لتركيا في ناحية شران بريف عفرين شمال غرب حلب، ما أدى إلى مقتل مقاتل وإصابة آخرين بجراح متفاوتة.

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: