استمراراً لنهجها الإرهابي ” هيئة تحرير الشام ” تعدم شاباً من أهالي عفرين رمياً بالرصاص

استمراراً لسياساتها التعسّفية وانتهاكاتها ضد أهالي المناطق المحتلة شمالي سوريا، عبر عمليات النهب والاختطاف مقابل الفدية والاغتيالات، بهدف دفع مَن تبقى من أهالي تلك المناطق إلى الرحيل.

أكّدتْ مصادر محليّة من ناحية معبطلي التابعة لمدينة عفرين المحتلة إن هيئة تحرير الشام الإرهابية قتلت شابّاً من الناحية رمياً بالرصاص بعد مطالبة عائلته بدفع فدية مالية.

وأكدت المصادر أنّ الشاب محمد حسين بكر من أهالي قرية دمليا التابعة لناحية معبطلي في عفرين المحتلة، حُكم عليه بالسجن لمدة سنة، إضافةً لــ 300 جلدة من قبل هيئة تحرير الشام الإرهابية، بعد أن رحّلته سلطات النظام التركي عن طريق معبر باب الهوى.

والجدير بالذّكر أن عائلة محمد تلقّت يوم الخميس الفائت، مقطعاً صوتياً ظهر فيه وهو يودع عائلته قبل أن يتمّ إعدامه رمياً بالرصاص من قبل الهيئة التي أرسلت صور الضحية إلى أهله بعد إعدامه.

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: