استمراراً لزرع الرعب .. نساء داعش يُحرقن مجموعة من الخيم في أخطر مخيم بشمال شرق سوريا

في مخيم “الهول” الذي يأوي عائلات تنظيم “داعش” ونازحات من قرى دير الزور، ويعتبر أخطر مخيم في شمال شرق سوريا ، تقع مناوشات ومصادمات شبه يومية، بين بعض نساء تنظيم داعش الإرهابي، والسكان السوريين والعراقيين من قاطني المخيم.

حيث أقدمت مجموعة من نساء داعش هذه المرة في مخيم الهول على إحراق مجموعة من الخيم, مع انتشار أمني كثيف على خلفية الحادثة، في مسعى من قوى أمن المخيم  الوصول الى  الفاعلات.

وسبب الخلافات المستمرة، هي  محاولة نساء داعش لإحياء الفكر الداعشي المتطرف, والسيطرة على أفكار قاطني المخيم ،  بالاضافة لانتقاد سياسة التنظيم من قبل بعض النسوة اللواتي ينتمي عدد منهن أيضا للتنظيم، حيث يلقين اللوم على تنظيم داعش  وأنصاره حيال أوضاعهن المأساوية.

وأفادت مصادر اعلامية محلية  باندلاع حريق  فجر اليوم ، في مجموعة مؤلفة من أربعة خيم ضمن القطاع السادس في المخيم, أدى الى احتراق الخيم الأربعة بشكل كامل، وإصابة امرأة بحروق بليغة , نُقلت على إثرها الى المشفى الميداني في المخيم,  وتتلقى العلاج فيه حالياً.

وتم رصد لحظة إشعال النيران في الخيم الأربعة، من قبل كاميرات المراقبة, وتم تعقّب آثار النسوة اللواتي قمن بعملية حرق الخيم, لكن نتيجة تحرك النساء في المخيم على شكل مجموعات, ولباسهن الأسود الموحّد، صعُب الوصول إليهن بشكل مباشر وأسرع, وما زالت عملية التحقيق جارية.

ويستمر نساء تنظيم داعش بزرع الرعب داخل أسوارهذا المخيم  الذي  حوالي 500 خيمة، لنساء التنظيم مع أطفالهن وعدد من النسوة العراقيات المتشددات، يحيط به سياج حديدي، ويخضع لمراقبة مشددة من  قبل قوى الأمن الداخلي “الأسايش ”

 

تحرير: لين محمد

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: