استقرار غير معتاد تشهده أسعار الصرف في عموم سوريا

بعد تحركات محدودة في أسعار الصرف بسوريا، خلال الأيام القليلة الفائتة، بقيت تلك الأسعار مستقرة، في معظمها، خلال تعاملات ما قبل عصر الخميس، وذلك مقارنة بأسعار إغلاق الأربعاء.

ويُعد هذا الاستقرار ظاهرة غير معتادة في سوق العملة المحلية.

وحتى الساعة 2:45 من ظهر الخميس، بقي “دولار دمشق” يراوح مكانه ما بين 2450 ليرة شراءً، و(2500 – 2550) ليرة مبيعاً.

فيما تراجع “دولار حلب”، بوسطي 25 ليرة، ليصبح ما بين 2400 ليرة شراءً، و(2425 – 2450) ليرة مبيعاً.

وفي درعا، بقي الدولار ما بين (2375 – 2400) ليرة شراءً، و(2425 – 2450) ليرة مبيعاً.

كذلك بقي الدولار في ريف حلب الشمالي، مستقراً ما بين 2510 ليرة شراءً، و2535 ليرة مبيعاً.

وبقي الدولار مستقراً في إدلب ما بين 2500 ليرة شراءً، و2550 ليرة مبيعاً. أما التركية في إدلب، فتراوحت ما بين 360 ليرة شراءً، و375 ليرة مبيعاً.

وبالعودة إلى دمشق، بقي اليورو ما بين (2720 – 2750) ليرة شراءً، و(2850- 2875) ليرة مبيعاً.

كما بقيت التركية في دمشق، ما بين (345 – 355) ليرة شراءً، و(360 – 370) ليرة مبيعاً.

هذا، ويحدد مصرف سورية المركزي، “دولار الحوالات”، بـ 1250 ليرة للدولار الواحد.

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: