استشهاد طفل برصاص عنصر من الفصائل الموالية لتركيا في مدينة عفرين شمال غرب حلب

أفادتْ مصادر محلية مطّلعة باستشهاد طفل جراء إطلاق نار عشوائي لأسباب غير معروفة داخل مدينة عفرين الخاضعة لسيطرة القوات التركية والفصائل الموالية لها شمال غرب حلب.

وفي التفاصيل : بحسب المصادرفإن عنصر ينتمي لفصيل ما يسمى“الفرقة التاسعة” الموالية لتركيا، أشهر سلاحه وأطلق النار بشكل عشوائي في “شارع الڤيلات” داخل المدينة، لتستقر إحدى الرصاصات بجسد الطفل وترديه قتيلاً.

وفي سياق منفصل عمد  مسلحون من فصيل ما يسمى “أحرار الشرقية” الموالي لأنقرة، باعتقال مواطنة بعد مداهمة منزلها الواقع في قرية “قاسم” في ناحية راجو بريف عفرين شمال غرب حلب، ومن ثم اقتادوها إلى جهة مجهولة دون معرفة أسباب اعتقالها، وفي سياق متصل اعتقل مسلحو فصيل ما يسمى “السلطان مراد” مواطن من سكان بلدة جنديرس وذلك بعد مداهمة منزله، دون معرفة أسباب الاعتقال أيضا، جميع ما ذُكر يأتي في ظل الانتهاكات المستمرة من قِبل فصائل “الجيش الوطني” المدعوم تُركياً بحق الكُرد ممن بقوا في عفرين.

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: