استراتيجية جديدة تتبعها إسرائيل لإخراج الايرانيين من سوريا

قالت صحيفة “جيروزيلم بوست” الإسرائيلية  طالعتها صدى الواقع السوري vedeng أن وزير الدفاع الإسرائيلي نافتالي بينيت يعمل على وضع استراتيجية جديدة تقوم على تكثيف الجهود الإسرائيلية لإخراج الإيرانيين من سوريا.

وتعتمد استراتيجية وزير الدفاع بحسب الصحيفة، على تكثيف العمليات الإسرائيلية في سوريا، والتي تستهدف المواقع الإيرانية، وذلك بهدف اقناع طهران بالانسحاب الكامل من سوريا.

وقال بينيت الذي تسلم منصبه الشهر الماضي، أنه يرى في الاضطرابات التي يعيشها لبنان والعراق، وأيضاً إيران، نافذة يمكن استغلالها لدفع طهران إلى سحب كامل قواتها من سوريا.

وذكرت الصحيفة أن الوزير يعلم أن التصعيد ضد إيران حالياً يحمل خطراً ضد إسرائيل، مع إمكانية تعرضها لهجمات من طهران وحلفائها، لكن “التحرك الآن أفضل من الانتظار”، لأنه في حال استمر الوضع على حاله، قد ينتهي الأمر بحصول إيران على ميليشيات تسيطر على مواقع في الجولان تشابه ميليشيات حزب الله، ستستطيع تنفيذ ضربات مستمرة على إسرائيل، بحسب رؤيته.

ومنذ تولي نافتالي بينيت منصبه في تشرين الثاني الماضي، شن سلاح الجو الإسرائيلي سلسلة غارات ضد أهداف إيرانية في سوريا، معلناً “انطلاقة فصل جديد من الحرب على محاولات إيران المستمرة لترسيخ نفسها في سوريا” بحسب قوله.

يذكر أن صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية ذكرت في وقت سابق، أن محادثات مغلقة يجريها نفتالي بينيت مع هيئة أركان الجيش الإسرائيلي تهدف إلى شن هجمات متواصلة ومنتظمة ضد القوات الإيرانية في سوريا، مشيرةً إلى أن بينيت اعتبر أنه “كلما زاد عدد القتلى الإيرانيين في سوريا، كلما زاد الضغط على طهران، لسحب القوات من هناك”.

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: