اختطاف عنصرين من “الفيلق الخامس” من قِبل مجهولين بريف درعا الشرقي

أكّدتْ مصادر محلية مطّلعة بأن مسلحين مجهولين عمدوا إلى اختطاف اثنين من قوات “الفيلق الخامس” الذي أنشأته وتدعمه روسيا، وذلك بعد منتصف ليل الجمعة – السبت في بلدة صيدا بريف درعا الشرقي، وسط مصير مجهول يلاحقهما، إذ لم ترد معلومات حتى اللحظة عن الجهة الخاطفة وأسباب العملية.

وكانتْ وكالة صدى الواقع السوري قد نشرتْ في التاسع من الشهر الجاري، قيام عناصر الفيلق الخامس بضرب عنصر من قوات الجيش السوري من المتواجدين على أحد الحواجز العسكرية التابعة للجيش في بلدة “بصر الحرير” بمحافظة درعا جنوبي سوريا ، بعد مشادة كلامية بين عناصر من الفيلق الخامس المدعوم من قِبل روسيا، وعناصر من الجيش السوري ما أدى لإصابة العنصر بحالة اغماء جرى اسعافه إلى مشافي البلدة.

وبعد الحادثة شهد الطريق الواصل بين بصر الحرير – وإزرع استنفاراً لكافة الحواجز الحكومية ، تزامنا مع استنفار عناصر الفيلق الخامس في بصر الحرير.

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: