اختبار أحدث طائرة هليكوبتر روسية في سوريا

أعلنت روسيا أنها أنهت اختبار أحدث طائرة هليكوبتر من طراز “Mi-28NM” الملقبة بـ “صياد الليل” بنجاح في سوريا.
وأفادت وزارة الدفاع الروسية، بحسب وكالة “ازفيستيا” الروسية اليوم، الاثنين 17 من حزيران، أن الطائرة اجتازت اختبار الكفاءة في مناطق جبلية وصحراوية في سوريا.
وأشارت الوزارة إلى أنه وفقًا لنتائج الاختبارات يمكن دخول الطائرة في القوات العسكرية
والطائرة هي نسخة حديثة من طائرة الهليكوبتر الهجومية “Mi-28N” التي تعرف بـ”صياد الليل” وتعتبر من أحدث طائرات الأسطول الجوي الروسي.
وكانت وزارة الدفاع الروسية أعلنت تجريب طائرة هليكوبتر من طراز “Mi-28NM” في سوريا، في آذار الماضي، وأن المروحية سُلمت إلى قاعدة حميميم الجوية الروسية في سوريا.
وتستطيع المروحية القيام بمهام قتالية في أي وقت، وتحمل أسلحة مزودة بالتوجه البصري، إضافة إلى تجهيزها بأنظمة الصواريخ الحديثة عالية الدقة.
وتتمكن المروحية من الهبوط بشكل آمن حتى لو تعرضت إلى هجوم بقذيفة من حجم 30 مليمترًا، بحسب المدير العام للمروحيات الروسية، ألكسندر ميكاييف.
أما قمرة القيادة فهي مدرعة بالكامل وتحمي الطاقم من الرصاص والقذائف الخارقة للدروع.
وتحولت سوريا إلى حقل اختبار للأسلحة الروسية، وأعلنت وزارة الدفاع الروسية أنها اختبرت 300 نوع من الأسلحة، بمشاركة 70 ألف مقاتل خلال العملية العسكرية في سوريا.
وبحسب إحصائيات الوزارة، نشرتها وكالة “إنترفاكس”، 3 من كانون الثاني، فإن روسيا اختبرت 300 نوع من الأسلحة شملت مقاتلات الجيل الخامس “سو 57″، ومنظومات الدفاع الجوي “بانتسير إس 2″، ومدرعات “ترميناتور 2” والروبوت القتالي “اوران 9” المدرع.
وكان الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، قال في، في آذار العام الماضي، إن العملية الروسية الجارية في سوريا تظهر زيادة قدرات بلاده الدفاعية، مضيفًا أن “العالم يعرف الآن أسماء كل أسلحتنا الرئيسية بعد عملية سوريا”.
المصدر: عنب بلدي

.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: