اجتماع للقوات الروسية لترتيب إخلاء قاعدة عسكرية شرق حلب

قامت القوات الروسية أمس الأحد 25 نيسان، بالاستعداد لإخلاء إحدى قواعدها العسكرية المجاورة لمطار حلب الدولي.

وبحسب مصادر إعلامية  مطلعة ، عقد القوات الروسية، اجتماعاً في قاعدتها العسكرية بقرية جبرين القريبة من مطار حلب الدولي شرق حلب، مع عدد من قادة الميليشيات التابعة لها وعدد من ضباط الجيش السوري، بهدف ترتيب إخلائها لقاعدتها العسكرية والانتقال إلى أخرى جديدة.

وبحسب تلك المصادر، ضم الاجتماع الروسي 3 جنرالات روس من صفوف قاعدة حميميم يترأسهم الجنرال “ستارس” قائد القوات الروسية في حلب وريفها، والعميد أنور الخضر التابع للأمن العسكري في حلب.

مشيرة إلى أن الاجتماع عقد لترتيب إخلاء القوات الروسية لقاعدتها في جبرين وتسليمها لميليشيات القاطرجي والطاهات، لضمان عدم دخول الميليشيات الإيرانية إليها وبقائها تحت السيطرة الروسية، حيث أنَ الروس سينقلون قواتهم إلى مدرسة النعيمية الواقعة جنوب غرب قرية دبسي عفنان 12 كم في البادية، علما أنَّ المدرسة موجدة في قرية النعيمية وتتمركز بها ميليشيا القاطرجي

وكانت القوات الروسية قد سحبت قواتها في شباط الفائت، من مطار التيفور العسكري بريف حمص، خشية استهداف قواتها من قبل الطيران الإسرائيلي، قابله تعزيز للحرس الثوري الإيراني.

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: