اجتماع ثلاثي روسي وتركي و قطري في الدوحة يبحث الملف السوري

بحث وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف  مع نظيره التركي مولود تشاووش أوغلو والقطري محمد عبد الرحمن آل ثاني  الملف السوري  في العاصمة القطرية الدوحة اليوم الخميس .

وقال لافروف عقب الاجتماع الثلاثي : روسيا وتركيا وقطر تتفق على التصدي للمحاولات الانفصالية في سوريا ,في إشارة منه إلى المناطق  الخاضعة لسيطرة لقوات سوريا الديمقراطية والتابعة للإدارة الذاتية لشمال شرق سوريا ذات الغالبية الكردية.

وأضاف لافروف: “اتفقنا على أن ممثلينا الخاصين سيشتركون في التنسيق المباشر لجهودنا الإضافية لتحقيق الأهداف المشتركة، وسنعقد اجتماعات أخرى على المستوى الوزاري بشكل دوري”.

وقال وزير الخارجية القطري محمد عبد الرحمن آل ثاني: “إن الحل الوحيد للأزمة السورية هو الحل السياسي وعلينا دعم العملية التي تقودها الأمم المتحدة”.

من جهته، قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو “ندعم كافة المبادرات لحل الأزمة السورية التي تهدف لحل سياسي وفقا للشرعية الدولية”، مضيفا أنه “يجب الضغط على النظام السوري لكسر الجمود في الوضع الحالي”.

وأكد أوغلو أنه “قررنا مواصلة الاجتماعات بشكل منتظم مع قطر وروسيا لبحث الأزمة السورية والاجتماع المقبل سيعقد في تركيا والذي يليه في روسيا

ويذكر أن سيهانوك ديبو، ممثل مجلس سوريا الديمقراطية في مصر، أكد في تصريحات لجريدة الدستور أن الوقت الحالي هو وقت الاتحادات، والمنطقة لا تتحمل تفتتات أخرى، مشيرًا إلى أنه يرفع شعار “لا انفصال عن سوريا ولا تنازل عن الإدارة الذاتية”

وقال “ديبو”، إن ملف الأزمة السورية إقيلمي ودولي، منوها أن هناك جهات لا تريد الخير لسوريا، ومنها تركيا، التي عملت على دعم داعش وكل ما هو إرهابي بالمنطقة

 

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: