اجتماعاتٌ بين جبهة النصرة والاستخبارات التركية في إدلب

حصلت وكالة صدى الواقع السوري VEDENG NEWS على معلومات خاصة تفيد بأن قادة من فصيل هيئة تحرير الشام ( جبهة النصرة سابقاً ) قد تم اليوم السبت من أجل التنسيق بين الطرفين وخاصة في ظل تطور الأوضاع الحالية وتغيير الإدارة الأمريكية ووكذلك تعيين ماكغورك في مجلس الأمن القومي الأمريكي الأمر الذي تخاف منه تركيا

وبحسب تلك المعلومات فإن المخابرات التركية طالبت هيئة تحرير الشام بالعمل على حماية طول طريق باب الهوى _إدلب كونها الجهة الوحيدة المسيطرة على المنطقة وإنَّ القوات التركية، حمّلت هيئة تحرير الشام المسؤولية عن أي استهدافٍ لاحقٍ لعرباتها العسكرية

من جانبها وافق قادة هيئة تحرير الشام  على حماية الطريق بشكل كامل، إذ أنه من المتوقع أن تقوم بتسيير دوريات ليلية تستمر حتى آذان الفجر على طول مسافة الطريق حيث منحت هذه المهمة لمجموعة من القادة منهم المدعو أبي محجن الحسكاوي ورواد الغوطاني وحكيم الديري  وأشار إلى أن الأخير يُعتبر مشرفاً عاماً على الطريق ومسؤولاً للتنسيق مع الجانب التركي

وبذلك تثبت تركيا مجدداً على علاقتها الوثيقة مع الجماعات الإرهابية وأنها تقوم بدعمهم مادياً ولوجستياً من جميع النواحي كما أنها تساهم في نقل عناصر التنظيمات الإرهابية إلى سوريا

تقرير: ماهر العلي

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: