“اتفاق مبدئي” في بلدة كناكر بريف دمشق … فهل سيتكرّر مشهد الرحيل للشمال السوري ؟؟

وردت أنباء عن “اتفاق مبدئي” بين قوات الحكومة السورية وأهالي بلدة “كناكر” بريف دمشق الغربي، على تهدئة الأوضاع في البلدة، وذلك بعد اجتماع ضم وفداً عسكرياً من قوات الحكومة ووجهاء ولجان المصالحة في البلدة.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن اجتماع جرى بين لجنة مصالحة كناكر والتي تضم ممثلين عن مسلحين البلدة مع ضباط من قوات الحكومة السورية، حيث تم الاتفاق على عدة نقاط مبدئية وهي التهدئة وعدم اجتياح البلدة عسكرياً، وسيتم العمل على تسوية جديدة لجميع المسلحين المتواجدين داخل البلدة من أبنائها بشرط أن ينخرطوا ضمن صفوف قوات الحكومة، لا أن يبقوا بسلاحهم داخل البلدة.

وأضاف المرصد أنه سيتم السماح للرافضين للتسوية الجديدة بالذهاب إلى الشمال السوري، بالإضافة إلى دخول قوات الحكومة إلى البلدة والتمركز بعدة نقاط داخل أحيائها وإنشاء حواجز جديدة داخل البلدة، ومداهمة بعض المزارع بحثاً عن أسلحة.

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: