إيرلنديون يطالبون حكومة بلادهم باستقبال اللاجئين السوريين المرحلين من الدنمارك

أطلق ناشطون إيرلنديون نداءات لحكومة بلادهم يطالبونها فيها، باستقبال اللاجئين السوريين الذين رفضت الدانمارك تجديد إقامات العشرات منهم ودعتهم للعودة إلى سوريا.

وقال البيان “نحن حركة التضامن الإيرلندي مع سوريا، نحتج بأشد ما يمكن على القرار الأخير الذي اتخذته الحكومة الدنماركية، والذي  يقضي بإلغاء إقامات وإصدار إخطارات ترحيل لمئات اللاجئين السوريين”.

وأضاف البيان ” أن هذا القرار جاء بعد إعلان الحكومة الدنماركية أن محافظة دمشق وريفها في سوريا، تعتبر منطقة آمنة”، مؤكدين أن هذا القرار مبني على تقييم خاطئ.

وتابع البيان “نوجه دعوة لجميع النواب إلى اتخاذ إجراءات “والاحتجاج على رئيسة الوزراء فريدريكسن، وإبلاغ زملائكم الدنماركيين في البرلمان الأوروبي بأنكم تدينون هذا الإجراء الذي اتخذته الدنمارك”

كما ناشد الناشطون في بيانهم رئيس الوزراء الإيرلندي ميشال مارتن، لتقديم اعتراض قوي للحكومة الدنماركية ورئيسها لوقف إجراء إلغاء إقامات اللاجئين السوريين غير القانوني”.

وطالب الناشطون في البيان رئيس الوزراء أنه في حال “لم يتلق ردا إيجابياً على هذا الطلب، عليه إظهار القيادة والإنسانية وتوفير مكان آمن وملجأ في إيرلندا للاجئين السوريين الذين رفضتهم الدنمارك”.

والجدير بالذكر أن خبر عدم تجديد الدنمارك إقامة عشرات السوريين هذا الشهر،أثار استياء واستنكار عديد من المنظمات الدولية بما فيها الأمم المتحدة.

وجاء قرار الدنمارك هذا اعتمادا على تصنيفها عام 2019 بعض المناطق في سوريا على أنها آمنة، أي أن قرار وقف الحماية لم يكن مفاجئاً، بل مبنياً على خطوات سابقة مهدت لهذه الخطوة.

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: