إيران: سندعم احتياجات سوريا النفطية لمواجهة “قانون قيصر”

أكد السفير الإيراني لدى دمشق، جواد ترك أبادي، أن ايران ستستمر بدعم احتياجات سوريا من المشتقات النفطية في مواجهة الموجة الجديدة من العقوبات الأمريكية المفروضة ضمن “قانون قيصر”.

وقال ترك أبادي، في حديث لوكالة روسية،على هامش “المؤتمر الأول لرجال أعمال وسيدات المجتمع السوري” في دمشق : أطلعت عليها صدى الواقع السوري vedeng “أؤكد لكم أننا سنقف إلى جانب بعضنا البعض، والشعب السوري صامد إلى جانب وطنه ومؤسساته”.

وأضاف ، ردا على سؤال حول الاحتياجات السورية الملحة من المشتقات النفطية التي تعد مدخلا أساسيا لقطاع الإنتاج الزراعي والصناعي الذي استهدفه قانون قيصر بشكل خاص: “الجمهورية الإسلامية الإيرانية على أتم الاستعداد لتقديم كل ما نستطيع من احتياجاته (الشعب السوري) النفطية والطاقوية”.

وتابع: “نحن والسوريين ضمن قارب واحد في هذا المنحني التاريخي، ونعمل بجهد لتجاوز العقبات التي تحاول أن تفرضها علينا الولايات المتحدة الأمريكية وعملائها، مؤكدا أن الشعب السوري قادر على ذلك”.

وجدد السفير الإيراني تنديد بلاده بالإجراءات الاقتصادية الأحادية ضد سوريا، معتبرا أن الولايات المتحدة تحاول عبر هذه الخطوات تعويض خسائرها العسكرية وتراجع نفوذ التنظيمات المسلحة في الأراضي السورية، وختم حديثه بالقول: “قريبا إن شاء الله سنحتفل جميعا بانتصار سوريا الشقيقة”.

وبدأت الولايات المتحدة في 17 يونيو بتطبيق عقوبات تحت عنوان “قانون قيصر” والذي يستهدف هذه العقوبات القطاعات الأساسية للاقتصاد السوري وسلطات البلاد والجهات الداخلية والخارجية التي تدعم الحكومة .

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: