صدى الواقع السوري

إيران تعلن بقائها في سوريا حتى تحقيق “الاستقرار النسبي فيها”

أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية  الإيرانية بهرام قاسمي ، يوم السبت الماضي ، أنه بإمكان إنهاء التواجد العسكري الإيراني في سوريا، في حال حدوث “استقرار نسبي” في البلاد.

وأقاد المتحدث باسم الخارجية بهرام قاسمي، في تصريحات نشرتها مع وكالة “بانا” الإيرانية، أن “التواجد الإيراني في سوريا جاء بناء على طلب الحكومة السورية، وسينتهي إذا شعرت طهران باستقرار نسبي هناك”, وكان قاسمي قد صرح  الاسبوع الماضي، أن بلاده ستبقي في سوريا لأن وجودها شرعي وبطلب من الحكومة السورية، مطالبا بخروج القوات الأجنبية الأخرى الموجودة بشكل غير شرعي على الأراضي السورية.

ويشار إلى أن إيران تعد من الدول الداعمة للحكومة السورية ماليا وسياسيا وعسكريا، في حين تتهمها المعارضة السورية بتأجيج الصراع في البلاد من خلال دعم النظام عسكريا.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: