إيران تسعى إلى تعزيز نفوذها في شمال شرق سوريا

لم يعد خافياً على أحد التدخل الإيراني في الشأن السوري والمشاركة المباشرة في الحروب التي يخوضها الجيش السوري في مختلف المحافظات السورية ضد الفصائل التي تسمي نفسها بالمعارضة السورية فقد كشفت دراسة اعدت في ” المعهد الألماني للشؤون الدولية والأمنية ” ان إيران انتقلت خطط أكثر تقدماً في دير الزور شمال شرق سوريا لإنشاء منطقة نفوذ تابعة لها في تلك المنطقة وتضمنت هذه الخطط نشاطات في شتى مجالات الحياة الاجتماعية والثقافية والاقتصادية والعسكرية وذلك للعمل على تثبيت وجودها وإقامة ممر بري يصل إيران بلبنان مروراً بسوريا والعراق بعد ان قامت واشنطن بقطع الطريق عليها في معبر التنف لذلك تعمل إيران جاهدة على إيجاد البديل من ذلك الطريق فتمركزت قواتها في العامين الماضيين في المنطقة الجنوبية من دير الزور وعملت إيران خلال تلك الفترة على تجنيد قوات محلية تابعة لها شبه عسكرية مثل ” جيش القرى ” الذي يقارب عدد المنضمين إليه 2500 مقاتل كذلك أقامت إيران قاعدتين عسكريتين في الضواحي الغربية  لمدينتي الميادين والبوكمال بالإضافة إلى مركزين ثقافيين في دير الزور لنشر الثقافة والإيديولوجية الإيرانية كما أسست إيران منظمة ” جهاد البناء” الإيرانية التي تمارس نشاطاً كبيراً في مشروعات تخص إعادة الإعمار والبنى التحتية في دير الزور وتحاول إيران جاهدة التواصل والتعاون مع شيوخ القبائل لكسبهم وضمان ولائهم

تقرير: ماهر العلي

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: