صدى الواقع السوري

إيران تؤكد على أن بقاء بشار الأسد أحد خطوطها الحمراء بسورية

#صدى_سوريا:

ايران

[highlight] إيران تؤكد على أن بقاء بشار الأسد أحد خطوطها الحمراء بسورية [/highlight]

نقلت وكالة “فارس” الإيرانية عن ممثل المرشد الأعلى الإيراني في الحرس الثوري “آية الله علي سعيدي” تصريحاً قال فيه: إن لإيران ثلاثة خطوط حمراء في سورية: بقاء بشار الأسد، والدفاع عن مراقد أهل البيت، ووحدة سورية.

واعتبر سعيدي في كلمة ألقاها يوم أمس في أثناء مراسم تأبين رفاة إيرانيين قتلوا في سورية بما يسميه الإيرانيون “الدفاع المقدس”، أن سورية وفلسطين واليمن عمق استراتيجي لإيران، مشيراً إلى أن قدرة إيران الصاروخية هي قدرة للإسلام، على حد زعمه.

ولفت ممثل المرشد الأعلى في الحرس الثوري إلى أن إيران لديها أيضاً  ثلاثة خطوط حمراء في العراق، وهي: وحدة العراق، وحكم الأغلبية، والدفاع عن العتبات المقدسة لأهل البيت.

وزعم سعيدي أن الثورة الإيرانية والقائد والشعب الإيراني “في مواجهة مع جبهة الاستكبار العالمي المكونة من أمريكا وأوروبا والرجعية العربية”، مؤكداً “ضرورة توخي اليقظة والحذر حيال مؤامرات الأعداء”.

وأضاف أن الولايات المتحدة لم تغير مطلقاً من هدفها في الإطاحة بنظام الجمهورية الإسلامية، لكن اختلفت تكتيكاتها.

وأشار إلى أن واشنطن “كانت تريد تقسيم سورية وفصلها عن محور المقاومة وإبعادها عن إيران ولبنان وفلسطين”.

وبحجة الدفاع عن مراقد الشيعة في سورية، تدخلت إيران في الحرب دعماً لنظام الأسد، وبثت ميليشياتها الطائفية التي جمعتها من لبنان والعراق وأفغانستان وإيران في مناطق متفرقة من سورية للقتال إلى جانب قوات النظام.

وبحسب منظمات حقوقية ومدنية وناشطين فقد ارتكبت إيران وميليشياتها الطائفية انتهاكات كبيرة في سورية. وقد خسرت إيران عدداً كبيراً من قادة وجنود الحرس الثوري الإيراني، جراء انخراطهم في الحرب إلى جانب نظام الأسد.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: