إيران: الانباء عن تمويل طهران لبناء وحدات سكنية في سوريا عار عن الصحة

في ضوء السباق والتنافس بين الشركات العالميةمن أجل الحصول على استثمارات في مرحلة إعادة الاعمار التي من المتوقع البدء بها بعد الانتهاء من إدلب نقت وزارة الطرق وبناء المدن الإيرانية الانباء التي روجت عن تمويل إيران لبناء 30 الف وحدة سكنية في سوريا حيث قال محمود محمود زادة نائب وزير الطرق الإيراني إن بلاده لن يكون لها أي دور تنفيذي أو تمويلي في بناء 30 ألف وحدة سكنية في سوريا مؤكدا أن دورها سيقتصر على تهيئة الظروف لمشاركة القطاع الخاص في هذا المشروع فحسب.

وأضاف محمود زادة أنه لن يكون للحكومة الإيرانية أي دور استثماري أو تخصيص خط ائتماني، أو أي إمكانات لسوريا في بناء الوحدات السكنية، مشيرا إلى أن العقد المبرم ينص فقط على مشاركة القطاع الخاص الإيراني في هذا المشروع، من دون إجبار أي شركة إيرانية على المشاركة.

وتشهد سوريا منذ عام 2011 حرباً طاحنة نجم عنه نزوح الآلاف من السكان إلى الداخل السوري وخارجه كما دمرت البنية التحتية بشكل كبير .

تقرير: ماهر العلي

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: