إعلامية سورية تدعو إلى قصف قسد والأطفال الذين تم تحريرهم من داعش بالسلاح الكيمياوي واستخدامهم للتدفئة

 

 

ضمن سياسة عملها الذي يرسخ خطاب الكراهية والعنف ، ورفض الاخر، وعدم التزامها بقيم الاعلام ومبادئها ، دعت مقدمة البرامج في إذاعة المدينة FM السورية” غالية الطباع”  إلى قصف المناطق الخاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية في شمال وشرق سوريا بالاسلحة المحرمة دولياً ( الكيماوي ) ودعت ايضاً بشكل ساخر ومنافي لحقوق الإنسان  وخضابها الذي يصب في مجمله ضمن خانة الإجرام الى حرق الأطفال في تلك المناطق والتلذذ بجثثهم. 

 

ونتيجة كمية الرفض لكتابتها والشتائم قامت المذيعة بحذف المنشور الذي الذي خرج من قوانين النشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي ومعاييره. 

 

خطابها يأتي في الوقت الذي عملت قوات سوريا الديمقراطية بكل ما تملك في القضاء على الارهاب وتحرير مناطق واسعة من سوريا بأطفالها ونساءها من براثن الإرهاب.  

 

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: