إعادة فتح المعبر الواصل بين مناطق “قسد” و “داعش” بريف حلب الشمالي

#صدى_سوريا:

عفرين

[highlight] إعادة فتح المعبر الواصل بين مناطق “قسد” و “داعش” بريف حلب الشمالي [/highlight]

قال مراسلنا “أحمد قطمة” في “عفرين” أن الطريق الواصل بين مناطق سيطرة (قوات سوريا الديمقراطية) من جهة و مناطق سيطرة تنظيم “داعش” من جهة أخرى قد عاد للعمل مجدداً يوم السبت .

حيث أعلن الخبر جهات من قيادة “جيش الثوار” العامل في ريف حلب الشمالي و المنضوي تحت راية قوات سوريا الديمقراطية حول إعادة فتح معبر “احرص”.

و تعتبر قرية “احرص” الخاضعة لل“قسد” بريف حلب الشمالي المعبر الوحيد بين مناطق سيطرة الطرفين , حيث تتمركز قوات “داعش” في قريتي “حربل” و “أم حوش” المجاورتين .

و يعتبر الطريق مهما للغاية كونها تمد المنطقة الخاضعة لسيطرة “قسد” بالمحروقات , في حين تمر البضائع نحو مناطق “داعش” مما يشكل تخفيفا للضغط على الأهالي المدنيين في مناطق سيطرة الطرفين .

و قد أعلن “احمد محمود السلطان” القيادي في “جيش الثوار” عبر صفحته الشخصية مرور أكثر من 200 شاحنة  عبر المعبر اليوم بشكل آمن , دون تحديد ما إذا كانت تلك الشاحنات قد دخلت أو خرجت من مناطق ال”قسد” .

و كانت مادة الديزل في “عفرين” قد شهدت ارتفاعا في الأسعار خلال الأيام القليلة الماضية حيث وصل سعر الديزل لحوالي 300 , بينما وصل سعر مادة البنزين إلى 500 , و من المرجح أن تهبط الأسعار بعد إعادة فتح المعبر .

الجدير بالذكر أن المعبر كان قد افتتح نهاية شهر مايو أيار الماضي , و أغلق في السابع من حزيران الحالي , قبل إعادة فتحه يوم السبت .

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: