إضراب في الأسواق التجارية بمدن شمال شرق سوريا احتجاجا على القرار 119

لقي القرار 119 القاضي برفع أسعار المحروقات في شمال شرق سوريا والذي اصدرته الإدارة الذاتية يوم أمس الاثنين رفضاً قاطعاً واستياءً شعبياً على مواقع التواصل الاجتماعي.

حيث طالب الاهالي الإدارة الذاتية في شمال شرق سوريا بالرجوع عن القرار والغائه لما له من تأثير على رفع أسعار المواد التجارية  وبالتالي زيادة الأعباء على الأهالي في شمال شرق سوريا.

كما شهدت بعض مدن شمال شرق سوريا اليوم حالات اضراب شبه تام  في الاسواق التجارية ,حيث قام أصحاب المحال التجارية في مدينتي كركي لكي و قامشلو ” القامشلي ” بإغلاق محلاتهم تعبيراعن رفضهم للقرار ومطالبين الإدارة الذاتية بالتراجع عن القرار والغائه.

وفي السياق نفسه اعتصم مواطنين من أهالي مدينة قامشلو  أمام البلدية اليوم الثلاثاء احتجاجا على قرار الإدارة الذاتية القاضي برفع أسعار المحروقات ومطالبين بالغائه.

كما و طالبت 4 أحزاب كردية في شمال شرق سوريا  الإدارة الذاتية بالتراجع عن القرار 119 القاضي برفع أسعار المحروقات والغاز المنزلي والتجاري.

وقالت الأحزاب الأربعة في بيان مشترك :” القرار رقم ١١٩، السيء الصيت المتضمن تحديد اسعار جديدة ومجحفة لمختلف انواع المحروقات، والغاز بأنواعه؛ دون أي اعتبار لرأي الاحزاب المنضوية في الادارة الذاتية ومجلس سوريا الديمقراطية”..

والجدير بالذكر أن الإدارة الذاتية أصدرت يوم أمس الاثنين القرار رقم 119 القاضي برفع اسعار المحروقات في شمال شرق سوريا ووفق القرار حددت الأسعار للتر على النحو التالي:

– المازوت المخصص للمطاحن والأفران بـ 100 ليرة سورية.

– المازوت المخصص للتدفئة والزراعة بـ 250 ليرة.

– المازوت المخصص لمكتب الصناعة والخدمات بـ 300 ليرة.

– المازوت الممتاز بـ 400 ليرة.

– المازوت المخصص للمنظمات بـ 500 ليرة.

– الكاز السائل بـ 300 ليرة.

– البنزين السوبر بـ 410 ليرة.

– البنزين المستورد بـ 65.5 سنت أمريكي.

وأسطوانة الغاز المنزلي بـ 8000 ليرة.

وأسطوانة الغاز التجاري للمنشآت الصناعية والتجارية بـ 15000 ليرة

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: