اسطوانتان من الغاز المنزلي لكل عائلة سورية شهرياً عبر البطاقة الذكية

أكد ” منصور طه “مدير غاز دمشق وريفها أن الحكومة السورية تدرس حالياً مشروعًا لتوزيع الغاز المنزلي عبر “البطاقة الذكية” لحل أزمة الغاز التي تشهدها المحافظات السورية.

وذكرت صحيفة “البعث” الحكومية يوم، أمس السبت 9 شباط، نقلاً عن منصور طه، قوله  أن موضوع تطبيق “البطاقة الذكية” على مادة الغاز المنزلي هو قيد الدراسة حاليًا.

وأضاف طه أن القرار سيبت قريبًا ليبدأ تطبيقه في المدن السورية، مشيرًا إلى أن الكمية المخصصة لكل عائلة لن تقل عن اسطوانتين غاز في الشهر الواحد، بحسب الصحيفة.

وأشار طه إلى أن استلام مادة الغاز سيكون عبر “البطاقة الذكية” المخصصة لمازوت التدفئة، معتبرًا أن ذلك سينهي جميع عمليات الاحتكار وبيع مادة الغاز في السوق السوداء، بحسب وصفه وأن سيراعي المشروع الجديد الكميات المتفاوتة بين فصلي الشتاء والصيف، ليتم تخصص الكمية الأكبر خلال الشتاء لكل عائلة، نظرًا لاعتماد السكان على الغاز كوسيلة للتدفئة.

وبحسب ما أفاده طه للصحيفة فإن معدل الاستهلاك اليومي الوسطي للعاصمة دمشق وريفها خلال الصيف يقدر بـ 35 ألف أسطوانة غاز كحد أدني، لكن ذلك المعدل يبلغ نحو 55 ألف أسطوانة خلال أشهر الشتاء.

ويذكر أن وزارة النفط والثروة المعدنية فرضت نظام “البطاقات الذكية” في محطات الوقود في أغلب المدن السورية لتقييد كميات التعبئة للسيارات العامة والخاصة.

المصدر:وكالات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: