صدى الواقع السوري

إسرائيل تتمسك بخمسة مطالب للتواجد الإيراني في سوريا

قدمت إسرائيل خمسة مطالب إلى روسيا تتعلق بالوجود الإيراني في سوريا، بحسب ما نقل موقع “تايمز أوف إسرائيل” عن مسؤول إسرائيلي كبير.

وقال المسؤول  أمس، الاثنين 23 تموز، إن تل أبيب تتمسك بمطالبها

وهي عدم السماح لإيران بإقامة موطئ قدم عسكري في سوريا.

إضافة إلى إزالة جميع الصواريخ بعيدة المدى من سوريا

 وإغلاق أي مصانع تنتج صواريخ موجهة بدقة

 وضمان إخراج جميع أنظمة الدفاع الجوي التي تحمي الأسلحة المذكورة من سوريا.

أما الطلب الخامس فكان إغلاق المعابر الحدودية بين سوريا ولبنان، وبين سوريا والعراق، لمنع تهريب الأسلحة الإيرانية.

المطالب الخمسة تأتي ردًا على رفض تل أبيب لعرض روسي بإبقاء القوات الإيرانية على بعد 100 كيلومتر من الحدود.

ونقلت وكالة  رويترز  عن مصدر إسرائيلي أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو رفض العرض خلال لقائه وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أمس.

وأضاف المسؤول أن الروس ملتزمون بالمنطقة العازلة لكن تل أبيب أخبرتهم أن هناك أسلحة يصل مداها لأبعد من ذلك وعلى تلك القوات مغادرة سوريا.

وكان وفد روسي يترأسه وزير الخارجية لافروف ورئيس هيئة الأركان العامة للجيش غراسيموف، زار تل أبيب لمناقشة التواجد الإيراني في سوريا.

وتحاول إسرائيل ضمن تحركات مكوكية الضغط على روسيا وأمريكا من أجل إخراج القوات الإيرانية من سوريا، عبر اتصالات وزيارات عديدة بين الأطراف.

وتصر إيران بشكل متكرر ورسمي على بقائها في سوريا، وذلك ردًا على المطالبات الإسرائيلية.

من جانبه أكد عضو لجنة الأمن القومي في البرلمان الإيراني علاء الدين بروجردي أن الحضور الاستشاري الإيراني في سوريا لدعم محور المقاومة مستمر على الرغم من مطالبة نتنياهو بخروج القوات الإيرانية من سوريا والتي جاءت ضمن قائمة طلبات نتنياهو من بوتين والتي نشرتها وسائل إعلام  الإسرائيلية

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: