إدلب : ما حقيقة إقدام الولايات المتحدة بتزود المعارضة السورية بصواريخ مضادة للدروع…؟؟

أفادت تقارير إعلامية بأن الولايات المتحدة الأمريكية تتجه نحو  تزويد قوات المعارضة المسلحة في محافظة إدلب بصواريخ مضادة للدروع.

وبحسب المصادر المطلعة في إدلب، فإن المعارضة السورية قد تتلقّى صواريخ “تاو” المضادة للدروع من الولايات المتحدة، في محاولة لعرقلة الحملة العسكرية التي تخوضها قوات الحكومة السورية وروسيا على منطقة “خفض التصعيد” الرابعة والأخيرة.

الأمر الذي من شأنه ترجيح موازين القوى المتصارعة في إدلب وإطالة أمد الأزمة هناك , وهذا إن دلَّ على شيء فهو دليل واضح على رغبة  واشنطن , وسعيها  لوقف العمليات العسكرية الروسية. ليس هذا فحسب ولكن من المحتمل أن تزود المعارضة بالمزيد من الأسلحة مستقبلاً بحسب المصادر.

لكنّ السؤال المهم هنا , أين ستكون جبهة النصرة , التي تصنّفها واشنطن وكذلك أنقرة على لوائح الإرهاب العالمي من كل هذه الأحداث , وتلك الأسلحة التي من المفترض تزويد المعارضة بها هناك

يأتي ذلك في وقت كشفت مصادر إعلامية عن رغبة تركيا في توجيه عملية عسكرية في محافظة حلب، لتخفيف الضغط عن إدلب، وإبقائها تحت سيطرة قوات المعارضة السورية وهيئة تحرير الشام/جبهة النصرة.

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: