إدلب في مقدمة القضايا التي ستُناقش في زيارة الوفد التركي إلى موسكو الأحد المقبل

أعلنت تركيا أن وفدًا رفيع المستوى يزور روسيا لمقابلة مسؤولين روس ومناقشة أبرز القضايا بين البلدين، وفي المقدمة إدلب في الشمال السوري وليبيا.

وبحسب وسائل إعلام تركية اليوم الجمعة 10 من كانون الثاني، فإن الوفد يضم وزير الخارجية مولود جاويش أوغلو، ووزير الدفاع خلوصي آكار، ووزير الاستخبارات هكان فيدان، وسيصلون الأحد المقبل.

وتأتي الزيارة بعد أيام من لقاء الرئيسين، التركي رجب طيب أردوغان، والروسي فلاديمير بوتين، الأربعاء الماضي، خلال زيارة بوتين إلى إسطنبول لتدشين مشروع “السيل التركي”، لضخ الغاز الروسي إلى تركيا.

وأصدر الرئيسان عقب القمة بيانًا ختاميًا تطرق إلى قضايا الشرق الأوسط، وخاصة الأزمة بين الطرفين في ليبيا وإدلب.

وجدد الطرفان الدعوات إلى ضرورة ضمان التهدئة في إدلب عبر تنفيذ جميع بنود الاتفاقيات المتعلقة بها، وخاصة اتفاقية “سوتشي” بين الطرفين، الموقعة في أيلول 2018.

ومن المتوقع أن يناقش الوفد التركي مع نظيره الروسي الخطوات العملية لاتفاق الرئيسين، وخاصة التهدئة في إدلب.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية، عن وقف إطلاق نار في إدلب شمالي سوريا بالاتفاق مع تركيا، بدءًا من أمس الخميس.

لكن القوات الحكومية شنت اليوم غارات على مدن وبلدات إدلب وريفها، وخاصة مدينة معرة النعمان الواقعة على الأوتوستراد الدولي، بحسب ما أفادت المصادر المحلية.

ولم تعلّق روسيا وتركيا على هذا الخرق من وقفٍ لإطلاق النار، رغم إعلان سريانها منذ يوم أمس الخميس .

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

 

 

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: