صدى الواقع السوري

إدلب تطلب الوصاية التركية عليها

طالبت عدة قرى بريف إدلب الجنوبي الشرقي تركيا بتطبيق الوصاية عليها، لمنع تقدم قوات الجيش السوري إلى المنطقة   .

ومن بين القرى تلمنس، معصران، معرشورين، كفرسجنة، السرج، التمانعة، معرشمارين، بابولين، الخوين، القراصي، الهلبية، الدير الشرقي.

وفي بيان مشترك للمجالس المحلية العاملة في القرى المذكورة نشر اليوم، الأحد 19 من آب حيث طالبت تلك المجالس تركيا بالتدخل الفوري والسريع لتطبيق الوصاية، وقالوا إنهم يتعهدون بمساعدة الأتراك بإدارة المنطقة.

كما دعوا إلى تفعيل وتنشيط عمل المؤسسات التعليمية والخدمية والصحية وغيرها.

وتأتي المطالبة بالوصاية التركية بالتزامن مع حملة قصف من جانب الطيران الحربي على معظم قرى الريف الجنوبي والشرقي لإدلب.

ومنذ مطلع العام الحالي، ثبت الجيش التركي 12 نقطة مراقبة في إدلب، بموجب اتفاق “تخفيف التوتر”.

وركز الجيش التركي في انتشاره بإدلب على اختيار المناطق “الاستراتيجية” للتثبيت فيها، اعتمادًا على  الجغرافيا التي تشكلها من حيث الارتفاع والإطلالة العسكرية.

وكان ضباط أتراك اجتمعوا مع وجهاء وأعيان ريف إدلب الجنوبي في اليومين الماضيين، وقدموا لهم تطمينات بعدم السماح لجيش السوري  في التقدم.

   “والوصاية  هي مصطلح سياسي قانوني دولي، ويقصد به خضوع إقليم معين لإدارة دولة أخرى، طبقًا لشروط خاصة تتضمنها اتفاقية تعقد بينهما ويشرف على تنفيذها “مجلس الوصاية” التابع لمنظمة الأمم المتحدة

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: