صدى الواقع السوري

إدلب : تركيا تطلب من روسيا إعطائها الفرصة الأخيرة لحل “هيئة تحرير الشام”

طلبت تركيا مهلة من روسيا لحل “هيئة تحرير الشام” في محافظة إدلب، والتي ترفض الفكرة المطروحة عليها، وتتمسك بعقيدتها وجسمها العسكري الخاص بها، بحسب

ونقلت وكالات روسية عن مصدر عسكري سوري اليوم، الاثنين 27 من آب، أن تركيا طلبت التمهل حتى 4 أيلول المقبل، ريثما تقنع “تحرير الشام” بحل نفسها والاندماج مع بقية الفصائل، وبالتالي تجنيب إدلب أي عمل عسكري.

وقال المصدر إن الطلب التركي تضمن إعطاء مهلة “أخيرة” لمدة عشرة أيام.

في حين تستمر قوات الحكومية   باستقدام التعزيزات العسكرية إلى محيط محافظة إدلب، لبدء عملية عسكرية في الأيام المقبلة.

وتتركز التعزيزات بشكل أساسي في الريف الغربي لإدلب وحماة، وخاصة في معسكر جورين القاعدة الأبرز لقوات الجيش السوري في المنطقة.

 وأكدت مصادر أن وفد المعارضة إلى “أستانة”، أمس الاثنين، برئاسة  أحمد طعمة إن لا معلومات لديه حول مصير إدلب قبل مطلع أيلول المقبل.

بينما قال الناطق الإعلامي باسم الوفد، أيمن العاسمي إن الأمور الحالية لا تشير إلى أي خطر على الأقل خلال شهر أيلول.

وكان قائد “تحرير الشام”، أبو محمد الجولاني قد قال في كلمة له، الأسبوع الماضي، إن “تحرير الشام” بدأت مع الفصائل الأخرى بخطة لصد أي هجوم، وتضمنت إخراج مقاتلي كفريا والفوعة والحملات الأمنية ضد خلايا تنظيم “داعش ” و”عرابي المصالحات”.

وأكد الجولاني أن موضوع تسليم السلاح في الشمال لا يمكن المفاوضة عليه، مشيرًا إلى أن الاستسلام يعتبر “خيانة”

وطوال الأشهر الماضية رفضت “تحرير الشام” حل نفسها مع بقية الفصائل العسكرية في إدلب.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: