صدى الواقع السوري

إدلب : برنامج الأغذية العالمي تعبر عن قلقها في حال شهدت المنطقة عملًا عسكريًا

أعلن “برنامج الأغذية العالمي” أن مخزونه الغذائي في محافظة إدلب يكفي لنحو 850 ألف شخص فقط.

وفي مؤتمر صحفي عقده المتحدث باسم البرنامج، إيرفيه هوسل، الجمعة 7 من أيلول، قال فيه إن لديه مخزونات سابقة من الأغذية في إدلب، بالإضافة إلى وجود شحنات تنتظر الدخول من تركيا، مشيرًا إلى أنها تكفي لمدة أسبوع واحد فقط، ولن يستفيد منها جميع السكان في حال شهدت المنطقة عملًا عسكريًا.

وبحسب هوسل، فإن البرنامج خصص ضمن خططه إمدادات تغذية لدعم حوالي 180 ألف طفل وامرأة في إدلب لمدة تصل إلى ثلاثة أشهر، ولكن في حال شهدت المنطقة حركة نزوح سيتم توزيع تلك الحصص على النازحين.

وتزداد المخاوف الدولية مؤخرًا من شن الجيش السوري حملة عسكرية على آخر معاقل المعارضة شمال غربي سوريا، بعد سيطرته على الجنوب السوري، وإبرامه اتفاقيات تسوية.

وتحدث المسؤول الأممي عن تدهور وضع الأمن الغذائي في سوريا، مشيرًا إلى أن 6.5 مليون شخص يعانون من انعدام الأمن الغذائي، فيما أصبح أربعة ملايين سوري معرضين لذلك الخطر العام الحالي، رغم انخفاض العمليات القتالية.

وأضاف، “انعدام الأمن الغذائي وصل إلى مرحلة تنذر بالخطر، فيما تستمر عمليات النزوح في البلاد”، مشيرًا إلى أن 1.2 مليون سوري نزحوا داخليًا خلال العام الحالي.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: