إدلب: الفصائل المسلحة يمنعون الطلاب من التوجه إلى المناطق الآمنة لتقديم امتحانات الشهادتين الإعدادية والثانوية

تستمر معاناة أهالي إدلب مع الفصائل المسلحة الموالية لتركيا على جميع الأصعدة الحياتية فبالإضافة إلى سوء الأوضاع المعيشية بسبب ممارسات تلك الفصائل يعاني السكان من قيام تلك الجماعات المسلحة بمنع الطلاب من التوجه إلى المناطق الآمنة لتقديم امتحانات الشهادتين الإعدادية والثانوية

فقد صرح مدير تربية محافظة إدلب أنه تم افتتاح معبر سراقب لخروج طلاب الشهادتين الثانوية والإعدادية لتقديم امتحاناتهم لكن التنظيمات المسلحة والجانب التركي يضيقان بشكل كبير على الطلاب لمنعهم من التوجه إلى المناطق الآمنة لتقديم امتحاناتهم.

كما أكدت المديرية أنه تم تأجيل امتحانات شهادة التعليم الأساسي للطلاب الموجودين في 3 محافظات هي حلب وإدلب والرقة لدورة ثانية حفاظا على سلامة الطلاب  حيث أوردت تسجيلات رسائل صوتية تدين الجانب التركي والمسلحين ومنعهم خروج الطلاب” مبينة أن هناك “معوقات من قبل الجانب التركي إذ تم إطلاق الرصاص على الطلاب أثناء محاولتهم التوجه نحو موقع معبر سراقب للخروج من المناطق الساخنة نحو محافظة حماة”

ومن الجدير ذكره فإن عناصر من الفصائل المسلحة  قاموا في العام الفائت بمضايقة الطلاب بعد انتهاء امتحاناتهم حيث تعرضوا للسجن وكسر الهوية الشخصية

تقرير: ماهر العلي

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك