صدى الواقع السوري

إدلب : الاغتيالات مستمرة وتصاعد للفلتان الأمني في المحافظة وريفها

لقي القيادي في “هيئة تحرير الشام” أبو عائشة التونسي  مصرعه بعد إطلاق النار عليه من قبل مجهولين في بلدة “حاس” في “جبل الزاوية” بريف إدلب مساء يوم الخميس.

وفي حين لم تتوفر تفاصيل عن حادثة الاغتيال، فإنها تأتي لتؤكد استمرار الفلتان الأمني في المناطق التي تسيطر عليها المعارضة المسلحة وخاصة في ريف إدلب، حيث لا يمر يوم دون عملية قتل يقوم بها مجهولون ويقضي جراءها مدنيون وعسكريون.

الفلتان الأمني في ريف إدلب أيضا كان سببا في مقتل 5 أشخاص بينهم امرأة إثر انفجار عبوة ناسفة بسيارة يستقلونها على أوتوستراد إدلب -سرمين يوم الخميس أيضا، حسب مصادر محلية .

بينما تمكنت قوات محلية  من تفكيك سيارة مفخخة قرب المشفى الوطني في إدلب

والجدير بالذكر أن محافظة إدلب  وريفها تعيش حالة من الفوضى الأمنية وعدم الاستقرار خاصة بعد انتهاء الجيش النظامي  من تحرير الجنوب السوري .

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: