صدى الواقع السوري

إدارة مكافحة المخدرات في وزارة الداخلية: الإعدام والأعمال الشاقة لكل سوري يزرع نبتة “حشيش” واحدة

أفادت إدارة مكافحة المخدرات التابعة لوزارة الداخلية السورية، أن كل من يزرع نبتة “حشيشة” واحدة في منزله، سيعاقب بالإعدام أو بالأشغال الشاقة، سواء كان بقصد الفضول أو للاستخدام الشخصي.

وصرح الرائد في إدارة مكافحة المخدرات حسام سالم  لوسائل إعلام سورية ، بأنه “يعاقب بالإعدام كل من زرع أو هرب أو امتلك نوع من النباتات الممنوعة والموضحة ضمن القانون، ومنها نبات القنب الهندي أو ما يسمى “الحشيش” بأي مرحلة من مراحل نموه”.

وأضاف عازار “إذا وجد في القضية أسباب مخففة جاز للمحكمة أن تخفف العقوبة إلى الحبس المؤبد أو الاعتقال المؤقت لمدة لا تقل عن 20 عام”.

وبيّن عازار أن “التقارير الصحفية الأخيرة حول انتشار زراعة الحشيش في سوريا ليست دقيقة، وضبوطات الزراعة تعد على أصابع اليد وهي صغيرة وللاستخدام الشخصي”.

ولفت عازار إلى أنَّ “تقارير ضبط شجرتي “حشيش” كبيرتين في طرطوس أمره مبالغ فيه، كون نبات القنب صغير الحجم وهو شجيرات وليس أشجاراً كما نشر”.

ونفى عازار أن “تكون سوريا بلد مصدِّر للحشيش”، مشيراً إلى أنها “مجرد بلد عبور، وأن الشحنة الضخمة المضبوطة في مالطا مؤخراً مرت من سوريا وليس مصدرها سوريا”.

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: