إدارة “بايدن” تصر على انجاح المفاوضات الكردية – الكردية وتحركها مجدداً… والوطني يطالب بضمانات أمريكية

يبدو أن الإدارة الأمريكية عازمة على دفع عجلة المفاوضات الكردية -الكردية للوصول إلى اتفاقي بين الأطراف الكردية في سوريا من شأنها تغيير مجريات الأمور في شمال شرق سوريا من جهة وكذلك التأثير على المفاوضات السورية السورية من جهة أخرى

فحسب المعلومات المتوفرة فإن مبعوث واشنطن ” ديفيد برونستين” التقى مع الوفد التفاوضي للمجلس الوطني الكردي يوم امس الإثنين حيث أكد برونستين على أن إدارة الرئيس الأمريكي الجديد مصرة على إنجاح عملية الحوار الكردي الكردي

وحسب تلك المعلومات فأن المجلس الوطني الكردي طالب في البداية بضرورة اعتذار بعض قيادات أحزاب الوحدة الوطنية الكردية PYNK عن التصريحات التي صدرت منهم في وقت سابق وكذلك عن حالات حرق المكاتب التابعة للمجلس الوطني الكردي بالإضافة إلى اعتقال المدرسين إلا أن إصرار المبعوث الأمريكي على انجاح الحوار الكردي الكردي دفع المجلس الوطني إلى التخلي عن مسألة الاعتذار والمطالبة بوضع حد للتجاوزات بضمانة أمريكية ووضع جدول زمني للحوار

من جانبها أكدت أحزاب الوحدة الوطنية الكردية على استعدادهم لاستئناف الحوار مع الطرف الآخر بعد لقاء المبعوث الأمريكي بهم في نفس اليوم

ومن الجدير ذكره أن المفاوضات الكردية الكردية تمت برعاية أمريكية ولكن حتى الآن لم يصل الطرفان إلى اتفاق نهائي

 

 

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: