صدى الواقع السوري

إحياء الذكرى الثانية لضحايا تفجير قامشلو من قبل المجلس الوطني الكردي و الإدارة الذاتية الديمقراطية

أحيا كل من المجلس الوطني الكردي والإدارة الذاتية الديمقراطية الذكرى الثانية  للتفجير المؤلم الذي راح ضحيتها العشرات من الأهالي في الحي الغربي بمدينة قامشلو.

بدأوا بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء تلتها عدة كلمات من قبل المجلس الوطني الكردي والإدارة الذاتية الديمقراطية مؤكدين  إن ما حدث في قامشلو هي جريمة ضد الإنسانية قام بها الإرهابيون باسم الدين ضد الأبرياء وبأن الكرد  هم الذين حاربوا الإرهاب وعانوا من ويلاته وكما ناشدو القوى الدولية لتحمل المسؤولية تجاه الأوضاع الراهنة في سوريا وحل القضة الكردية بالطريقة السلمية.

وفي الختام تم منح أهالي الشهداء صورة لذويهم تخليداً لذكراهم وتعبيراً عن تضامنهم مع أهالي المفقودين كما وقاموا بإشعال الشموع املاً منهم في حياة حرة آمنة.

والجدير بالذكر أن الحي الغربي في قامشلو تعرض بتاريخ27/7/2016 إلى تفجير بواسطة شاحنة مفخخة استهدفت الحي وراح ضحيته العشرات من أبناء مدينة قامشلو/القامشلي/.

صورمن الذكرى: تقرير وتصوير: فضة اسماعيل

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: