إجراءات احترازية ضد فيروس كورونا تتخذها الإدارة الذاتية في مناطق شمال شرق سوريا

بعد تسلل فيروس كورونا الى بعض الدول العربية وسجّلت كل من سلطنة عمان والبحرين والعراق والكويت أولى حالات الإصابة بفيروس كورونا، في حين سبق لمصر والإمارات الإعلان عن تسجيل إصابات بالفيروس، ومن هذا المنطلق الإدارة الذاتية اتخذت عدة إجراءات وقائية لمنع وصول هذا الفايروس لمناطق شمال وشرق سوريا.

وبهذا الخصوص عقدت هيئة الصحة في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا اجتماعا موسعا يوم أمس مع هيئات ولجان الصحة بدأت الهيئة في اتخاذ التدابير الاحترازية لمنع وصول الفيروس القاتل لـ أراضيها.

وقال الرئيس المشترك لهيئة الصحة في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا الدكتور جوان مصطفى بأنه تم اتخاذ عدة إجراءات من أجل الحفاظ على أمن وسلامة المواطنين في مناطق الإدارة الذاتية.

وبين المصطفى :”قمنا بفتح نقاط طبية على المعابر الحدودية لمناطق الإدارة وتزويدها بأجهزة فحص لجميع الوافدين إلى مناطق شمال شرق سوريا من خلال فحص درجات الحرارة عن بعد”.

وأوضح في حال تم الاشتباه بالإصابة يتم عزل المصابين في أماكن تم تجهيزها لمثل هذه الحالات.

وبالنسبة للوافدين من مدن موبوءة أضاف جوان مصطفى بأنه سيتم إرجاعهم وعدم السماح لهم بدخول مناطق الإدارة الذاتية.

وأردف بأنه يتم التنسيق مع الهلال الأحمر الكردي ومنظمة الصحة العالمية لمواجهة هذا الفيروس واتخاذ أقصى درجات الوقاية منه.

هذا وقد قامت هيئة الصحة بتجهيز مراكز عزل صحي في جميع مناطق شمال وشرق سوريا وكذلك تم إصدار تعميم إلى جميع المشافي والمراكز الصحية في مناطق الإدارة باتخاذ جميع الإجراءات الوقائية لمنع الاصابة بهذا الفيروس.

يذكر أن فيروس كورونا كان قد انتشر في البداية بولاية ووهان الصينية ومنها انتشر إلى العديد من الدول.

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: