أوّل ردّ إيراني رسمي حول موضوع تنحي الرئيس السوري

قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية  عباس الموسوي موسوي، في مؤتمره الصحافي الأسبوعي اليوم الاثنين:” “علاقاتنا مع سوريا وثيقة وودية واستراتيجية تماما، ونحن والآخرون لسنا في موقع اتخاذ القرار للشعب السوري.. لا نحن ولا روسيا نسعى وراء ذلك”.

كما أكد الناطق باسم الخارجية الإيرانية :على وطنية القرار السوري واحترام أصدقاء سوريا لشؤونها الداخلية رافضا ما يتردد عبر شبكات التواصل الاجتماعي حول مستقبل الحكومة السورية.

وشدد موسوي على أن التواجد الإيراني بسوريا قانوني وشرعي وسيستمر طالما تطلب حكومتها مساعدة طهران، منوها بأن التواجد الإيراني ذا طابع استشاري لصالح الحكومة والشعب السوري ولا علاقة للولايات المتحدة أو لإسرائيل بالأمر​​​.

وأضاف موسوي: “سنستمر في تواجدنا ما دامت الحكومة في سوريا تطلب منا المساعدة في مختلف المجالات”.

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: