أنقرة و واشنطن تتفقان على مواصلة بذل الجهود المشتركة لإنشاء منطقة آمنة بمنطقة شرق الفرات في سوريا

أعلنت وزارة الدفاع التركية أن أنقرة وواشنطن اتفقتا على مواصلة بذل جهود مشتركة لإنشاء منطقة آمنة بمنطقة شرق الفرات في سوريا.

وجاء في بيان للوزارة التركية صدر عقب مباحثات وزير الدفاع خلوصي أكار مع وفد أمريكي برئاسة المبعوث الخاص لشؤون سوريا جيمس جيفري، اليوم الاثنين، أن الجانبين “بحثا إقامة منطقة آمنة شرق نهر الفرات، والأحداث الأخيرة في سوريا”.

وأضاف البيان أن “الوفدين العسكريين للدولتين اتفقا على مواصلة بذل جهود مشتركة فيما يخص مسألة إقامة المنطقة الآمنة”.

واتفق الجانبان على تهئية الظروف لعودة اللاجئين السوريين إلى وطنهم.

وكان وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو قد أعلن في وقت سابق أن تركيا ستشن عملية عسكرية على منطقة شرق الفرات إن لم يتم إنشاء منطقة آمنة هناك.

هذا وقد  اختتم وفد أمريكي يترأسه مبعوث واشنطن إلى سوريا جيمس جيفري،  يوم أمس الاثنين، مباحثاته مع مسؤولين أتراك بمقر الخارجية التركية في العاصمة أنقرة.

وقالت مصادر دبلوماسية تركية، إن الوفد الأمريكي برئاسة جيفري، بحث، بالاجتماع مع المسؤولين الأتراك، الملف السوري ومستجداته، إضافة إلى الأوضاع في إدلب والمنطقة الآمنة شمالي شرق سوريا، ومسار تشكيل لجنة لصياغة دستور جديد للبلاد

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: