أنباء عن وجود خلاف روسي سوري حول باخرة نفط متجهة إلى سوريا

على الرغم من العلاقات الوثيقة بين الحكومة السورية والروسية فإن الخلافات بين الطرفين تظهر بين الفينة والأخرى فقبل عدة شهور هاجمت الصحافة الروسية المقربة من السلطات الحاكمة الحكومة السورية وعدتها حكومة ضعيفة غير قادرة على بط الأمن ومحاربة الفساد

والآن يطفو مجدداً خلاف روسي سوري حسب ما تقوله مصادر المعارضة السورية حيث قالت تلك المصادر أن روسيا قامت باحتجاز باخرة نفط متجهة إلى سوريا لتزويدها بالوقود تعود ملكيتها لأحد رجال الأعمال السوريين يدعى أحمد الكزبري وهو رئيس وفد الحكومة السورية المخصص لمناقشة اللجنة الدستورية وعضو في البرمان السوري ويعمل بالمحاماة حسب ما تناقلته مصادر المعارضة

وحسب المعلومات التي ذكرتها مصادر المعارضة فإن روسيا أوقفت الباخرة بسبب مخالفات وغرامات مالية ولأن روسيا تسعى إلى ممارسة المزيد من الضغوط على دمشق من أجل توقيع اتفاقيات اقتصادية مع الحكومة السورية وفق الشروط التي ترها موسكو وايضاً من أجل دفع دمشق نحو العملية السياسية

ومن الجدير ذكره أن المعارض السوري حسين عبد الرحيم هو أول من تحدث عن ظهور هذا الخلاف واحتجاز الباخرة

تقرير: ماهر العلي

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: