أنباء عن اعتقال المزيد من كبار موظفي رامي مخلوف

اشتعلت في الآونة الأخيرة الصراع بين رامي مخلوف ابن خال الرئيس السوري بشار الأسد والحكومة السورية حول قيمة الضرائب المفروضة على شركات رامي مخلوف

فحسب المعلومات الواردة من دمشق فقد اتسعت حملة الاعتقالات من قبل أجهزة الأمن السورية ضد كبار الموظفين في شركات تابعة لرامي مخلوف وذلك عشية انتهاء مهلة حددتها الهيئة الناظمة للاتصالات كي تسدد شركة «سيريتل» مستحقات مالية لخزينة الدولة، اليوم الثلاثاء
وحسب المصادر فإن الحملة الأمنية ضد مديري وتقنيي شركة (سيريتل)  امتدت من دمشق واللاذقية وحمص، لتشمل حلب وطرطوس، حيث عمدت الأجهزة الأمنية إلى اعتقال 7 مديرين وتقنيين خلال الساعات الفائتة (4 منهم في حلب، و3 في طرطوس) و في الوقت نفسه  تم اعتقال مديري وموظفي (جمعية البستان) العائدة ملكيتها أيضاً لمخلوف، وذلك في إطار استمرار الضغط  على رامي مخلوف، وتضييق الخناق عليه أكثر فأكثر.

ويفسر البعض ان هذه الحملة مؤشر نعلى قرب انهيار الاقتصاد السوري بشكل تام حيث شهدت الأيام الأخير ارتفاع جنوني بسعر الدولار اذ بلغ اليوم الثلاثاء 1420 ليرة سورية مقابل الدولار الواحد

تقرير: ماهر العلي

 

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: