صدى الواقع السوري

أمل عرفة تهاجر إلى أوروبا بعد انفصالها عن زوجها

يبدو أن الفنانة السورية أمل عرفة، تجاوزت موضوع انفصالها عن زوجها عبدالمنعم عمايري على الفور، فكما وعدت جمهورها قبل مدة باستعدادها للتصوير وفت بوعدها، حيث انطلقت قبل أيام بتصوير ثاني ثلاثياتها في مسلسل «مدرسة الحب»، للمخرج صفوان نعمو بعد الثلاثية الأولى التي صورتها برفقة عبد المنعم وحملت عنوان «بعد الفراق».

والثلاثية الثانية، التي انطلق تصويرها قبل أيام قليلة في العاصمة اللبنانية بيروت، تحمل عنوان «موطني»، وهي من تأليف مازن طه وزوجته نور الشيشكلي، وتتناول موضوع هجرة السوريين إلى أوروبا والمخاطر التي يتعرضون لها في الطريق للبحث عن مكان آمن.

وذكرت تقارير صحافية ان الثلاثية تتركز على قصص حب تتولد من رحم المعاناة والخطر، حيث سيتشارك كل من: يزن السيد وديمة الجندي مع أمل عرفة، ويقضي فريق العمل وقتا طويلا ومرهقا في عمليات التصوير كون أغلب مشاهد الثلاثية يتم تصويرها في عرض البحر، حيث يتطلب ذلك كثيرا من الجهد والانتباه.

من جانب آخر، ذكر موقع «نواعم» أن أمل تعيش حياتها بشكل هادئ ومستقر برفقة ابنتيها سلمى ومريم حيث تتابع دراستهما في المدرسة بينما علاقاتها بزوجها السابق عبدالمنعم عمايري، هي علاقة صداقة عادية بعيدا عن أي صخب أو ضجيج إعلامي، حيث يعمل الزوجان السابقان على ألا تتأثر ابنتاهما بانفصالهما.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: