أمريكا تهدد باتخاذ “أقوى الإجراءات” في حال لم يتوقف القصف على إدلب

أعربت الولايات المتحدة الأمريكية، عن غضبها، حيال خرق الجيش السوري وروسيا لوقف إطلاق النار “المعلن” في إدلب.

وقالت السفارة الأمريكية في دمشق عبر صفحتها الرسمية على موقع “فيسبوك” وحسابها في تويتر طالعتها صدى الواقع السوري vedeng إن “القصف الجوي والمدفعي من قبل النظام السوري وروسيا ما زال مستمراً على المدنيين والمدارس والمستشفيات والبنية التحتية في إدلب”.

وأضافت السفارة الأمريكية، أنّ هذا التصرف مشين بحق المجتمع الدولي، والذي يأتي بعد إعلان وقف إطلاق النار من قبل روسيا وتركيا.

وهدّدت الولايات المتحدة باتخاذ أقوى الإجراءات الدبلوماسية والاقتصادية ضدّ دمشق وأي دولة أخرى تساعده في الوحشية المستمرة في إدلب.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية، عوّلت في وقت سابق، على إعلان دائم لوقف إطلاق النار، داعية الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إلى الإصغاء للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في اللقاء الذي عُقد في وقت سابق، وأُقرّ بعده وقت إطلاق النار.

ميدانيا، تواصل قوات الجيش السوري، وروسيا حملتها العسكرية في إدلب،  وارتفعت حصيلة القتلى والجرحى من المدنيين الذين سقطوا بالقصف على محافظة إدلب يوم أمس الأربعاء، إلى 21 قتيلاً و82 جريحاً، غالبيتهم في مدينة إدلب، حيث قتل فيها 19 مدنياً بينهم متطوّع في الدفاع المدني (الخوذ البيضاء) وأصيب 68 آخرين بينهم 19 طفلاً و4 نساء ومتطوّع في الدفاع المدني أيضاً.

 

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: