أليزابيت كورية : زيارة وفد الإدارة الذاتية إلى واشنطن تهدف لمناقشة الآلية الأمنية في المنطقة وشرح المخاطر التي تهدد مكونات المنطقة في ظل التهديدات التركية

قالت أليزابيت كورية نائب الرئاسة المشتركة للمجلس التنفيذي للإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا أن زيارة وفد شمال شرق سوريا إلى واشنطن  يهدف إلى إجراء اللقاءات مع المسؤولين في الإدارة الأمريكية والكونغرس وأيضا حضور جلسات حوارية مع المعنيين في الشأن السوري.

وقالت أليزابيت كورية  في تصريخ لموقع نبض الشمال إن هدف الزيارة هو شرح المخاطر التي تهدد  الشعب السوري بكافة مكوناته وخاصة مخاطر التي تهدد مكونات شمال وشرق سوريا، في ظل التهديدات التركية بالاجتياح واحتلال المنطقة.

وأضافت كورية أن هدف زيارتهم هي أيضا لمناقشة الآلية الأمنية بين التحالف الدولي وتركيا في المنطقة، مابين رأس العين وتل أبيض، وكذلك لشرح غايات وأهداف حزب العدالة والتنمية الذي يديره رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان من الحديث عن ملف النازحين وتهديداته لأوروبا والغرب بفتح أبواب الهجرة إذا لم يتم دعم مخططاته باحتلال المنطقة.

وحول ملف النازحين قالت نائب الرئاسة المشتركة للمجلس التنفيذي للإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا أليزابيت كورية،
السلطات التركية وبحجة عودة اللاجئين إلى سوريا، تسعى لأحداث التغير  الديمغرافي، على غرار من تفعله في عفرين، وهي تحتل العديد من المناطق السورية وترتكب فيها الانتهاكات، كالباب وجرابلس وعفرين، وهو ما نحاول مناقشته مع المسؤولين في الإدارة الأمريكية.

وبخصوص ملف عناصر داعش المحتجزين لدى قوات سوريا الديمقراطية، قالت كورية انهم يناقشون هذه المسألة في واشنطن، ويطالبون بتشكيل محكمة الدولية خاصة بهؤلاء العناصر الإرهابية لدى الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا، مشيرة إلى إنهم قنبلة موقوتة ولا بدا من محاكمتهم، مضيفة أن لديهم كإدار ة ذاتية كل الأدلة والاثبات التي تؤكد أن هؤلاء الإرهابيين ارتكبوا أفظع المجازر و الانتهاكات بحق شعوب ومكونات المنطقة.

وحول تشكيل اللجنة الدستورية قالت المسؤولة في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، إن تشكيل اللجنة الدستورية المنبثقة من لقاء آستانة برعاية روسيا  وتركيا وإيران غير شرعي، والهدف منه تصعيد الفوضى وتشجيع عدم الاستقرار وممارسات المزيد من الضغوطات، وهي خطوة لا تخدم الحل في سوريا عموما، وتهدف بالدرجة الأولى لضرب مشروع الإدارة الذاتية ومشروع أخوة الشعوب التي نسعى لتطويره من جهة، وايضا إقصاء اهم الأطراف المعنية بالأزمة السورية في تشكيل هذه اللجنة من جهة أخرى، وخاصة إقصاء أبناء شمال وشرق سوريا من المشاركة في هذه اللجنة، والذين يشكلون 5 مليون سوري من مختلف المكونات.

والجدير بالذكر أن الوفد الذي يزور واشنطن يضم  إلهام أحمد، رئيسة الهيئة التنفيذية في مجلس سوريا الديمقراطية- مسد، ونائب الرئاسة المشتركة للمجلس التنفيذي للإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، إليزابيت كورية

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: