ألكسندر لافرينتيف :أيُّ قمّة ستُعقد من دون الحضور الرّوسي ستكون غير مثمرة

أكّد مبعوث الرئيس الروسي الخاص إلى سوريا ألكسندر لافرينتيف، أن القمة الرباعية التي يخطط الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لعقدها في اسطنبول في فبراير المقبل، لن تثمر في ظل غياب روسيا.

وصرّح لافرينتيف خلال مؤتمر صحفي في ختام الجولة الـ14 للمباحثات بـ”صيغة أستانا” في العاصمة الكازاخية نور سلطان اليوم الأربعاء: “يجب أن تكون روسيا حاضرة على أي حال لدى بحث أي مسائل تتعلق بالتسوية السورية، لأن روسيا لاعب محوري على الساحة السورية، ولديها علاقات جيدة مع الحكومة السورية”.

وأضاف: “أعتقد أن هذا الموضوع قد يثار خلال زيارة الرئيس الروسي ” بوتين ” إلى تركيا مطلع يناير. أظن أن أردوغان سيتطرق إلى هذه النقطة”، مشيرا إلى أن روسيا لم تتلق بعد دعوة للمشاركة في القمة.

وشدد لافرينتيف على أنه “في ظل غياب روسيا، لن يكون الأمر مثمرا بما فيه الكفاية، ومن غير الصائب توقع أن يخرج مثل هذا المؤتمر بنتيجة إيجابية”.

وسبق أن أعلن الرئيس التركي في أعقاب الاجتماع الذي عقده مع زعماء فرنسا وبريطانيا وألمانيا على هامش قمة حلف الناتو مطلع الشهر الجاري، أن قمة ثانية بنفس الصيغة ستستضيفها اسطنبول في فبراير المقبل.

وقال رئيسا وفدي إيران والحكومة السورية إلى مباحثات أستانا في وقت سابق من اليوم أن عاصمتيهما لم تتلقيا دعوة للمشاركة في مؤتمر اسطنبول المرتقب.

وفي ما يتعلق بوجود قوات الولايات المتحدة والتحالف الدولي في سوريا، أكد لافرينتيف ضرورة انسحابها، مشيرا إلى أن هذا يمثل ربما المفتاح الوحيد لإيجاد تسوية نهائية للخلافات القائمة بين الأكراد والحكومة في دمشق.

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: