صدى الواقع السوري

“أطباء بلا حدود” تدعو الأردن إلى إجلاء جرحى سوريين عالقين على الحدود

#صدى_سوريا:

imgid9157

[highlight]  “أطباء بلا حدود” تدعو الأردن إلى إجلاء جرحى سوريين عالقين على الحدود [/highlight]

دعت منظمة “أطباء بلا حدود” اليوم الخميس، إلى إجلاء جرحى سوريين إلى الأردن لتلقي العلاج، بعد أن علقوا في أماكن أعلنت مناطق عسكرية مغلقة على الحدود مع سورية، إثر هجوم في يونيو/ حزيران الماضي.

ودعا “لويس ايغيلوس” رئيس بعثة “أطباء بلا حدود” في الأردن في بيان نشر على موقع المنظمة السلطات الأردنية، إلى “الاستمرار في تضامنها مع جرحى الحرب… لأنه أنقذ حياة العديد من الأطفال والنساء والرجال السوريين”.

وأضاف “ايغيلوس”، أن “إغلاق الحدود، يعني أن ضحايا الحرب الأكثر ضعفاً، أولئك الذين أصيبوا بإصابات بالغة في الحرب، لم يعد لهم الفرصة للنجاة”.

وأكد أنه “إلى أن يحصل هؤلاء على إمكانية الدخول مجدداً، سيبقون غير قادرين على تلقي الرعاية الصحية لإنقاذهم وهم بأمس الحاجة لها”.

وأشار “ايغيلوس”، إلى أن هذا النداء يتزامن مع افتتاح المنظمة قسماً جراحياً جديداً ضمن مشروعها للحالات الطارئة في مستشفى الرمثا الحكومي، الذي يبعد نحو 5 كيلومترات عن الحدود مع سورية.

وأعلنت الأمم المتحدة في 12 يوليو/ تموز الحالي، التوصل إلى اتفاق مع الأردن لإدخال مساعدات “لمرة واحدة لنحو 100 ألف شخص عالقين في منطقة الركبان شمال شرق المملكة على الحدود مع سورية”.

وتدهورت أوضاع العالقين في منطقة الركبان، بعد إعلانها منطقة عسكرية مغلقة، إثر هجوم بسيارة مفخخة على موقع عسكري أردني أوقع سبعة قتلى و13 جريحاً في 21 يونيو/ حزيران.

وأعلن الجيش مباشرة عقب الهجوم، الذي تبناه تنظيم “الدولة الإسلامية”، كامل حدود المملكة مع سورية ومع العراق منطقة عسكرية مغلقة، ما أعاق إدخال المساعدات عبر المنظمات الإنسانية.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: