أسوةً بتركيا …القوات الروسية تهيئ الدفعة الرابعة من أبناء جنوب دمشق للقتال في ليبيا

تتجهز القوات الروسية لإرسال الدفعة الرابعة من أبناء بلدات جنوب دمشق، للقتال إلى جانب قوات ” اللواء حفتر ” في ليبيا، وذلك بعد أسبوعين من عودة إحدى المجموعات إلى سوريا، بسبب انتهاء مدة عقودهم.

حيث أفادتْ مصادر خاصة مطّلعة إن القوات الروسية بدأت أمس، الثلاثاء 1 آب، تسجيل أسماء العناصر ليتم إرسالهم إلى ليبيا مقابل 1000 دولار شهرياً للشخص الواحد، مشيراً إلى أن الأولوية في الوقت الراهن للمتطوعين السابقين الراغبين في تجديد عقودهم.

وأضاف أن الدفعة الحالية ستضم 300 عنصر، سيُنقلون إلى ليبيا في الخامس من شهر أيلول الجاري، منوهاً إلى أن الروس سيعتمدون، في حال لم تكن أعداد المتطوعين القدامى كافية، على عناصر جدد.

وينتظر قرابة الـ 500 شخص إعلان القوات الروسية فتح باب التطوع، إلا درجة أن البعض وضع “واسطة” من أجل الحصول على مقعد في طائرة يوم السبت، حسب المصادر.

وأرسلت القوات الروسية خلال الفترة الماضية، ثلاث دفعات متتالية لمتطوعين من أبناء مدن وبلدات جنوب دمشق، والغوطتين الشرقية والغربية، للقتال إلى جانبها في مدينتي طرابلس وبنغازي الليبيتين، ضمن عقود تمتد لثلاثة أشهر.

وأُخضع المقاتلون لدورات تدريبية، ومشاريع قتال وهمية، وأخرى تتعلق بأساليب الدفاع والهجوم، ضمن قطعة عسكرية مسيجة في ليبيا، تتبع للقوات الروسية، ويُرفع عليها العلم الروسي.

وقدمت القوات الروسية في وقت سابق، عرضاً لذوي المعتقلين من أبناء المنطقة، ضمنت فيه إطلاق سراح المعتقلين في سجني عدرا المركزي وصيدنايا العسكري، وشطب الملفات الأمنية وبرقيات الاعتقال الصادرة بحق أبناء بلدات جنوب دمشق المطلوبين للأفرع الأمنية، مقابل القتال في ليبيا إلى جانب قوات اللواء “خليفة حفتر”.

حيث عمل الروس على تجنيد مقاتلين سابقين في ميليشيا صقور الصحراء، من مناطق وسط سوريا، للقتال في ليبيا إلى جانب قوات حفتر، برواتب تصل إلى 1000 دولار أمريكي شهرياً، مقابل الاعفاء من الخدمة الإلزامية والاحتياطية وإبعادهم عن الملاحقة الأمنية.

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: