صدى الواقع السوري

أسواق إدلب تشهد ازدحاماً يعتبر الأفضل منذ إندلاع الأزمة السورية

شهدت أسواق محافظة إدلب، اليوم ، ازدحاماً ملحوظاً، في أغلب بلدات و قرى ومدن المحافظة، وكان أكثرها معرة النعمان وكفرنبل وجبل الزاوية و مدينة إدلب.
وأكد عشرات المدنيين، أن محافظة ادلب ممتلئة بالنازحين من ريف دمشق وحمص، والغوطة، والغاب، ما جعل الاقبال على الأسواق نشطاً قياساً بالسنوات السابقة، علاوة عن دخول قرار خفض التصعيد حيّز التنفيذ.

في قرى جبل الزواية و كفرنبل، امتلئت الأسواق ببسطات السوس والتمر هندي، والمعروك، في جوّ رمضاني اعتبره الأهالي هو الأفضل منذ اندلاع الثورة قبل سنوات ، في هذا الشأن تحدث بعض أهالي إدلب لفدنك نيوز ، تقول “أم فيصل ”: انها تستطيع التسوق في الشارع، بطمأنينة، عدا عن الأسعار الجيدة والمناسبة، مع وجود بعض السلع المرتفعة”.

فيما يؤكد علي ، أحد الأهالي أن الإقبال كان جيداً على بسطته خلافاً للعام الفائت، وهو بائع معروك، وسوس في الشارع الرئيسي.

وعلى موائد الافطار غصّت قلوب الأمهات بذكريات الشهداء والمعتقلين، حيث قالت مريم: “زوجي معتقل منذ سنوات ولا نعرف عنه شيئاً، وهذا الرمضان الثاني على هذا الحال، كلّ شيء جيد هنا إلا غيابه”.

وليست هي وحدها، إنما غيرها الكثير ممن يعاني من نفس المشكلة، والتي باتت غصّة في قلوب الناس، دون علمٍ عن ذويهم، أو يفتقدون شهداء تحت التراب، نتيجة القصف

 

تقرير: أحمد الصبيح

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: