أسعار الألبسة في سورية ترتفع لـ 50 بالمئة قبل عيد الفطر

#صدى_سوريا:

1395913676_content_0

[highlight] أسعار الألبسة في سورية ترتفع لـ 50 بالمئة قبل عيد الفطر [/highlight]

لن يكون بمقدور غالبية السوريين شراء ثياب جديدة من أجل عيد الفطر لعام 2016، وذلك بسبب الغلاء المستمر والمتصاعد لمستويات غير مسبوقة في أسعار الألبسة بشكل خاص.

وذكر موقع “هاشتاغ سوريا” المحلي أن أسعار الألبسة لهذا الموسم ارتفعت بنسبة 50 % عن موسم العيد السابق، ونقل عن أحد مصنعي الألبسة بريف دمشق قوله إن هنالك ارتفاعاً جديداً بالأسعار بسبب الارتفاع الأخير لأسعار المحروقات. وتوقع أن ترتفع الأسعار لتصل إلى نسبة 100 % خلال الشتاء الحالي.

ولفت الصناعي إلى أن الطلب على الألبسة من قبل الباعة انخفض بشكل ملحوظ مقارنة مع الأعياد في السنوات السابقة، مبيناً أن ذلك يعتبر مؤشراً على ضعف التصريف، وبالتالي ضعف القدرة الشرائية لدى معظم المستهلكين فأقل سعر قطعة ألبسة حالياً يصل إلى نحو 4 آلاف ليرة، كالكنزة البناتبة والبنطال الولادي يصل حالياً سعره لنحو 3 آلاف ليرة بارتفاع ألف ليرة عن العام الماضي.

وأشار إلى أن التكلفة مرتفعة كثيرا على معظم مصنعي الألبسة، لافتاً إلى الكثير من المنتجين تعرضوا لخسائر كثيرة، وخاصة نتيجة تذبذب سعر الصرف وحجز القماش في الموانئ السورية لمدة تجاوزت 3 أشهر، عدا عن قضية العمالة إن وجدت فهي بأجور عالية جداً، والمعامل مضطرة لدفع الأجور العالية للعمال لكي لا يتركوا العمل، مشيراً إلى أنه رغم التوقعات بارتفاع الأسعار 100% خلال موسم الشتاء المقبل، إلا أن نسبة الربح التي تبقى للمنتج تعتبر ستكون أقل بكثير مما هو متعارف عليها، وذلك لتصريف البضائع ولكي لا تبقى راكدة.

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: