أردوغان يناقض نفسه مجدداً في مؤتمر الدول الاسلامية بماليزيا

في اجتماعٍ لقادة وزعماء الدول الاسلامية في ماليزيا قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن ما يقارب 50 ألف لاجئ سوري فرو من إدلب إلى تركيا في الآونة الأخيرة وحذر من قدوم المزيد.

وأثناء حديثه عن اللاجئين السوريين انتقد أردوغان الدول الاسلامية بسبب عدم دعمهم لخطط أردوغان في توطين اللاجئين في شمال شرق سوريا حيث المناطق الكردية التي احتلتها تركيا نتيجة اجتياحها العسكري لمناطق شرق الفرات

ولكن الملف في الموضوع هنا أن أردوغان يناقض نفسه في مسألة الخمسين ألف لاجئ الذي فروا إلى تركيا كما ادعى حيث نسي أردوغان أن الحدود التركية السورية مقام عليها جدار بطول 911 كم مما يعني أن اللاجئين لم يدخلوا أو دخلوا عبر المعابر ولم تذكر أي مصادر إعلامية حتى الآن عن دخول اللاجئين بأعداد كبيرة خلال الأيام القليلة الماضية إلى تركيا أو أنهم اقتحموا الجدار العازل بين تركيا وسوريا. فمن أين دخل هؤلاء اللاجئون إلى تركيا كما ادعى الرئيس التركي

وتكمن خطوة أردوغان هذه في زيادة الضغط على الدول الاسلامية والقوى العالمية في سبيل إقناعها بالوقوف إلى جانب تركيا وعدم خططها في منطقة شرق الفرات في شمال شرق سوريا

تقرير: ماهر العلي

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: