أردوغان يلتقي ترامب في واشنطن الشهر المقبل لمناقشة “المنطقة الآمنة” في سوريا

أعلنت أنقرة ليل الأحد أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اتّفق خلال مكالمة هاتفية مع نظيره الأميركي دونالد ترامب على أن يلتقيا في واشنطن الشهر المقبل للتباحث بشأن “المنطقة الآمنة” في شمال سوريا.

وقالت الرئاسة التركية في بيان إن أردوغان أبلغ ترامب بأنه “يشعر بالإحباط لفشل البيروقراطية العسكرية والأمنية الأميركية في تنفيذ الاتفاق” الذي أبرمه الطرفان في آب/أغسطس بشأن إقامة منطقة عازلة على الحدود السورية مع تركيا  في شمال وشرق سوريا.

وكانت تركيا تأمل بانعقاد اجتماع بين ترامب وأردوغان حول سوريا على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك في أيلول/سبتمبر الفائت، لكنّ ذلك لم يحدث، وأوضح البيان أنّ أردوغان سيقوم بالزيارة بعد تلقّيه دعوة من ترامب.

وأضافت الرئاسة التركية في بيانها أنّه خلال المكالمة الهاتفية ناقش الزعيمان “المنطقة الآمنة” وأنّ أردوغان شدّد على مسامع ترامب على أنّ من شأن هذه المنطقة توفير “الظروف الضرورية” لعودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم.

وأتى الاتصال بين ترامب وأردوغان غداة تجديد الرئيس التركي تهديداته بشن عملية عسكرية “جويّة وبريّة” ضد القوات الكردية في شمال شرق سوريا  .

 

 

 

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: